الجمعة، 24 يوليو، 2009

جواز البنات

اول امبارح ايمو بنتى كانت فى فرح صاحبتها
والنهاردة فى خطوبة صاحبتها التانية
ربنا يسعدهم يارب

طبعا طبعا واكيد الام بتفرح لما بنتها تكبر وتتجوز بس يا ترى صح انها تجوزها بدرى كده ؟
دول فال19 بس
يعنى مفيش نضوج نفسى ولا عاطفى يبقى ازاى نجوز اطفال ونخليهم يشيلوا مسئولية راجل وبيت وبعد شوية مسئولية اطفال ؟


لما رجعت من الفرح قعدت تاكل ودانى بالتفاصيل
ولما امى قالتلها عقبالك قالتلها:
لا لسة بدرى .. قدامى سنتين اتخرج وبعدين اشتغل واعتمد على نفسى وبعدين افكر فالجواز !!
أن أن أن أن
باين البت بنتى معقدة يا رجالة
الا ما بتفكر فى حد ولا بتحب حد لا هى ولا اختها
ولما مرة اتكلمنا مع بعضياتنا فى هذوكا الموضوع الشائك وهرجت معاهم وقلتلهم الا مافى واحدة فيكم جت قالتلى انا بحب فلان ولا فلان بيحاول يكلمنى ,, ردت الانسة ايمو و قالتلى انها مش هتحب الا اللى هتتجوزه
وقالت : اصل ايه لازمة انى اعرف حد ويتسلى بيا واصيع معاه ؟
وبعدين حرام .

وطلعت انا ام منحرفة وبناتى مؤدبين ههههههههه
فوتكم بعافية

السبت، 18 يوليو، 2009

طير انت


رحت النهاردة فيلم طير انت مع البنات
حلو الفيلم ولو انه مأخوذ عن فيلم اجنبى .. بس احمد مكى او اسرة الفيلم كانوا امناء كفاية انهم يكتبوا ده .
ودينا بقت شبه امها جدا جدا واجادت التمثيل بصورة جامده
الفيلم عايز يقول ما تغيروش نفسكم لاى سبب وده طبعا للناس المظبوطة واللى اساسها سليم .
اه صحيح الفيلم تخرج منه مش فاكر حاجة فيه بس كان لطيف وقتيا واهو تغيير
اللى يمكن لفت نظرى فى الفيلم اغنية عن البلد والحاكم كنت هعيط منها وحسيت انها بتوصفنا احنا .. المصريين
فوتكم بعافية

الخميس، 16 يوليو، 2009

الحرية والوحدة


الحرية وعلى الرغم من اختلاف مفهومها بين الناس الا انها عزيزة .. وعزيزة هنا يعنى نادرة
اللى انا شخصيا اختبرته ,, ان دايما الممنوع مرغوب وبمجرد ما الممنوع ده يبقى متاح بيفقد اهميته .
فى الغالب احنا كبنى ادميين بنكره القيود المفروضة علينا سواء ان كانت من الاهل او الزوج او حتى العادات والتقاليد ..
ويمكن ده ناتج عندنا احنا -نون النسوة تحديدا- لاحساسنا بالدونية .. نتيجة للتربية !
حتى فى المشاعر ..
المشاعر المفروضة كتير بتكون قيد بيخنق وبالتالى ما بيكونش ليها طعم
يمكن موضوع خيخة هو اللى خلانى اكتب كده
عايزة اقول : ان الحرية الاختيارية بتكون ممتعة ولكنها مؤلمة جدا لما بتكون اجبارية
وده عن تجربة .
ونمسكها مالاول واحكيلكم عنى
لما كنت متجوزة ما كنتش بخرج خالص الا مع جوزى .. ما عنديش اصحاب وما بخرجش الا فى الاماكن اللى هو يحددها زى النادى او عند اهلى او اهله .. حتى السوق كان ميزة لا اتمتع بها يعنى كنت زى الست امينة كده
ما اعرفش اى حاجة فى اى حتة ولا حتى بعرف اشترى خضار زى بقية الستات
وطبعا طبعا كنت مخنوقة وحاسة انى كلب مربوط فى ايد صاحبه
لما انفصلت بقيت اخرج كل يوم وبقى عندى اصحاب كتير وحسيت وقتها انى بعوضنى عن سنين الربطة والخانقة !
واتطلقت واستقريت فالبيت مع البنات وخلاص خلاص بقت حريتى فى ايدى اعمل كل اللى انا عايزاه وما حدش هيحاكمنى
بس اللى حصل انى بقيت حاسة بقيد اكبر
وما بقيتش احب اخرج من البيت اساسا وكتير بقعد بالاسابيع فى البيت مش عايزة اخرج وطلبات البيت بجيبها بالتليفون !
ولما بقيت اقعد معايا لقيت ان القيد هو اللى كان مخلينى ادور عالحرية.. وما الحرية الا احساس بالمسئولية .
وتعالو اقولكم كمان على الوحدة وما تحمله من احساس بالحرية بطريقة ما ..
البنات وسن المراهقة والدروس والمذاكرة وتغير المزاج والخناق والبوز وكل ما يتعلق بتربية العيال كتير كان بيخنقنى وخصوصا انى راجل وست وساعات كنت بقول انا بس عايزة اجازة اقعد لوحدى .. اتنفس
حاسة انى شايلة حمل تقيل على راسى تاعبنى ومحتاجة بس انزله شوية اخد نفسى وارجع اشيله تانى واكمل المشوار ..
بس اللى كان بيحصل لما البنات يسافروا مع ابوهم مثلا او حتى يخرجوا يقضوا اليوم برة انى بحس بالوحشة .. بالملل .. بحس انى روحى مش موجودة
وبشوف الدنيا فاضية والفضا خانقنى وما ببقاش عايزة اعمل حاجة .. على الرغم من انى حرة وينفع اشغل القناة اللى انا عايزاها وما حدش هيقولى انه عايز اللاب توب
!!! بس مش عايزة
الوحدة الاختيارية ممتعة .. لما نحتاجها
ناخد نفسنا وننزل حملنا نرتاح علشان نعرف ندى
اما الوحدة الاجبارية فقاتلة .. ربنا ما يوعد حد بيها
اتمنالكم جميعا التمتع بحريتكم

الأربعاء، 15 يوليو، 2009

كلمات




عندما ينطفئ العشق نفقد دائما شيئا منا ونرفض أن يكون هذا قد

حصل



من الأسهل علينا تقبل موت من نحب على تقبل فكرة فقدانه واكتشاف أن بإمكانه مواصلة الحياة بكل تفاصيلها دوننا



أنزعج من هذا المنطق العجيب للأقدار الذي يجعل دائما في كل علاقة بين رجل وامرأة طرفا لا يستحق الآخر



يحدث للحياة أن تهدي إليك الشيء الذي تحبه الأكثر في المكان الذي تكرهه فطالما أذهلتني الحياة بمنطقها غير المتوقع



الحرية هي أن لا تنتظر شيئا




الحقيقة تعبر عن نفسها بشكل بشع والحب يبدو دائما أجمل مما هو




حين نكون تعساء ندرك تعاستنا ولكن عندما نكون سعداء لا نعي ذلك إلا في ما بعد 00إن السعادة اكتشاف متأخر



إن وقوعنا في الحب لا علاقة له بمن نحب وإنما لتصادف مروره في حياتنا بفترة نكون فيها دون مناعة عاطفيه لأننا خارجون توا من وعكة عشقية00فلنلتقط حبا كما نلتقط رشحا بين فصلين00



ثمة أناس لهم تلك القدرة الخرافية على المشي فوق قلوب الآخرين دون شعور بالذنب




الأجدر أن يعرف الإنسان بما فقد وليس بما يملك فنحن دائما نتيجة ما فقدناه




إن كل إنسان عفيف يحمل داخله قدرا كافيا من القذارة قد تطفو يوما فتغرق حسناته تماما كما أن في أعماق كل إنسان سيء شعلة صغيرة للخير ستضيء داخله يوما





إنني في حاجة إلى أن أموت أحيانا لأعي بعد ذلك أنني مازلت على قيد الحياة





من قرائتى لاحلام مستغانمى و... فوضى الحواس

الخميس، 9 يوليو، 2009

سقوط الاقنعة



ماالقناع الذى يرتيده اغلبنا الا زيف ... سيسقط عاجلا او اجلا

الأربعاء، 8 يوليو، 2009

تشبيه بليغ


النهاردة حد .. معرفة قديمة كان بيتكلم او بيتناقش معايا فى مسألة جوازى ,, جدواها
اتجوز ولا لا وايه اللى هيتغير ؟
لقيتنى بقول :
لو اعتبرت ان حياتى عبارة عن تورتاية من غير تذويق .. والتزويق - الكريز مثلا - هو الجواز
اتوجد او ما اتوجدش التورتاية هى هى وطعمها مش هيتغير !
بل ممكن التزويق يكون بايظ ويخربها يبقى ايه الفايدة ؟؟
الغريب اننا كبنى ادمين دايما دايما بندور عاللى ناقصنا مع ان الموجودات اللى ربنا من بيها علينا كتير جدا , واللى لو اخدنا بالنا منها هنرتاح ومش هندور عالنواقص واللى ممكن تكون القشة اللى قصمت ظهر البعير
ولا اييه ؟

الأحد، 5 يوليو، 2009

رؤية الالم


لما قالى : afew good men ان الالم بيتحس ما بيتشافش لقيتنى بهز راسى زى العبيطة وبرد عليه واقوله ان الالم بيتشاف بعقلنا ..
الالم الجسدى بيكون ليه سبب ,,
اللى عنده صداع على سبيل المثال بيكون سببه من الاسنان , النظر , الامساك او حتى صداع نفسى .. وقيسوا ده على كافة الامراض العضوية
تعالوا بقى على الالم النفسى اللى سببه جرح المشاعر , علاقة حب فشلت , صداقة باظت , جوازة اتفشكلت أو ما شابه ذلك
هقول ان الالم النفسى كمان بيتشاف بالعقل وده لما نقعد نحلل ونفكر علشان نوصل لسببه ,, سبب الفشل أوالوجع أو الجرح !
يعنى القصة كلها فى تشغيل العقل وفصله عن المشاعر ساعتها هنشوف ألمنا والغريب اننا ساعتها -. وقت ما نشوف المنا - مش هنتألم
بعقلنا عرفنا ربنا
وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ .

صدق الله العظيم

الجمعة، 3 يوليو، 2009



SHOW ME YOUR PAIN AND I WILL SHOW YOU MINE !