الثلاثاء، 22 يوليو، 2008

وان خفتم ألا تعدلوا

لافت نظرى بقالى شوية كتيرة ان نسبة كبيرة من الرجالة زهقانين .... اوى

وحطوا تحت اوى دى مليون خط لانهم زهقانين من حياتهم وحياتهم هنا اقصد بيها حياتهم الزوجية ... مالاخر زهقانين من زوجاتهم !!!!

اللى مراته نكدية وشكاية .. واللى مراته بتهتم بالعيال وحلقاله .. واللى مراتة مش نغشة ولا متدلعة واللى واللى !

الغريب ان الراجل وهو بيشتكى ما بيطلعش فنفسه اى عيب .. تقولوش منزل بضم الميم

طيب والحل ؟؟

اللى الرجالة بيفكروا فيه فالغالب بيكون الجواز التانى او حتى السفر بحجة تحسين الاحوال المعيشية واللى فالنهاية بيوصل برضه للزواج التانى فى السر !

اللى انا عايزة اقوله ان التفكير بالطريقة دى مش صح

من حق الراجل صحيح انه يدور على راحته .. وده حق لاى بنى ادم مش الراجل بس

لكن وتعالوا بقى للكن دى !!!
الصح فين وايه اللى المفروض يتعمل علشان ما حدش يتحمل وزر .. لا الراجل اللى عايز يتجوز على مراته ولا الست التانية اللى الراجل عايز يتجوزها ؟؟
وانا بتصفح فى هذا الموضوع لاهميته عندى ( والحدق يفهم ) اتكعبلت فى مقالة لخواطر الشيخ محمد متولى الشعراوى واللى هنقلها لكم يمكن تفهموا اللى انا اقصده .. ياللا اقروا وركزوا

{{ وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ }}الحق سبحانه وتعالى حينما يشرع الحكم يشرعه مرة إيجاباً ومرة يشرعه إباحة ، فلم يوجب ذلك الأمر على الرجل ، ولكنه أباح للرجل ذلك ، وفيه فرق واضح بين الإيجاب وبين الإباحة . والزواج نفسه حتى من واحدة مباح . إذن ففيه فرق بين أن يلزمك الله أن تفعل وان يبيح لك أن تفعل . وحين يبيح الله لك أن تفعل ، ما المرجح في فعلك ؟ إنه مجرد رغبتك .ولكن إذا أخذت الحكم ، فخذ الحكم من كل جوانبه ، فلا تأخذ الحكم ، وبإباحة التعدد ثم تكف عن الحكم بالعدالة ، وإلا سينشأ الفساد في الأرض ، وأول هذا الفساد أن يتشكك الناس في حكم الله . لماذا ؟ لأنك إن أخذت التعدد ، وامتنعت عن العدالة فأنت تكون قد أخذت شقاً من الحكم ، ولم تأخذ الشق الآخر وهو العدل ، فالناس تجنح أمام التعدد وتبتعد وتميل عنه لماذا ؟ لأن الناس شقوا كثيراً بالتعدد أخذاً لحكم الله في التعدد وتركاً لحكم الله في العدالة .والمنهج الإلهي يجب أن يؤخذ كله ، فلماذا تكره الزوجة التعدد ؟ لأنها وجدت أن الزوج إذا ما تزوج واحدة عليها ألتفت بكليته وبخيره وببسمته وحنانه إلى الزوجة الجديدة ، لذلك فلابد مرأة أن تكره زواج الرجل عليها بامرأة أخرى .إن الذين يأخذون حكم الله في إباحة التعدد يجب أن يلزموا أنفسهم بحكم الله أيضاً في العدالة ، فإن لم يفعلوا فهم يسيعون التمرد على حكم الله ، وسيجد الناس حيثيات لهذا الترد ، وسيقال : انظر ، إن فلان تزوج بأخرى وأهمل الأولى ، أو ترك أولاده دون رعاية واتجه إلى الزوجة الجديدة .فكيف تأخذ إباحة الله في شيء ولا تأخذ إلزامه في شيء آخر ، إن من يفعل ذلك يشكك الناس في حكم الله ، ويجعل الناس تتمرد على حكم الله ـ والسطحيون في الفهم يقولون : إنهم معذورون وهذا منطق لا يتأتى .إن آفة الأحكام أن تؤخذ حكم جزئي دون مراعاة الظروف كلها ، والذي يأخذ حكماً عن الله لابد أن يأخذ كل منهج الله زهات إنساناً عدل في العِشْرة وفي النفقة وفي البيتوتة وفي مكان الزمان ولم يرجح واحدة على أخرى ، فالزوجة الأولى إن فعلت شيئاً فهي لن تجد حيثية لها أمام الناس . أما عندما يكون الأمر غير ذلك فإنها سوف تجد الحيثية للأعتراض ، والصراخ الذي نسمعه هذه الأيام إنما نشأ من أن بعضاً قد أخذ حكم الله في إباحة التعدد ولم يأخذ حكم الله في عدالة التعدد . والعدالة تكون في الامور التي للرجل فيها خيار . أما الأمور التي لا خيار للرجل فيها فلم يطالبه الله بها .ومن السطحيين من يقول : إن الله قال : اعدلوا ، ثم حكم أننا لا نستطيع أن نعدل . نقول لهم : بالله أهذا تشريع ؟ ، أيعطي الله باليمين ويسحب بالشمال ؟ ألم يشرع الحق على عدم الاستطاعة فقال : {{وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا}}ومادام قد شرع على عدم الاستطاعة في العدل المطلق فهو قد أبقى الحكم ولم يلغه ، وعلى المؤمن ألا يجعل منهج الله له في حركة حياته عضين بمعنى أنه يأخذ حكماً في صالحه ويترك حكماً إن كان عليه . فالمنهج من الله يؤخذ جملة واحدة من كل الناس ، لأن أي انحراف في فرد من أفراد الأمة الإسلامية يصيب المجموع بضرر . فكل حق لك هو واجب عند غيرك ، فإن أردت أن تأخذ حقك فأدّ واجبك .والذين يأخذون حكم الله في إباحة التعدد يجب أن يأخذوا حكم الله أيضاً في العدل ، وإلا أعطوا خصوم دين الله حججا قوية في إبطال شرع الله ، وتغيير ما شرع الله بحجة ما يرونه من آثار أخذ حكم وإهمال حكم آخر .والعدل المراد في التعدد هو القسمة بالسوية في المكان ، أي أن لكل واحدة من تالمتعددات مكاناً يساوي مكان الأخرين ، وفي الزمان ، وفي متاع المكان ، وفيما يخص الرجل من متاع نفسه ، فليس له أن يجعل شيئاً له قيمة عند واحدة ، وشيئاً لا قيمة له عند واحدة أخرى ، يأتي مثلا بيجامة ((منامه)) صُوف ويضعها عند واحدة ، ويأتي بأخرى من قماش أقل جودة ويضعها عن واحدة ، لا لابد من المساواة ، لا في متاعها فقط ، بل متاعك أنت الذي تتمتع به عندها ، حتى أن بعض المسلمين الأوائل كان يساوي بينهن في النعال التي يلبسها في بيته ، فيأتي بها من لون واحد وشكل واحد وصنف واحد ، وذلك حتى لا تَدِلُّ واحدة منهن على الأخرى قائلة : إن زوجي يكون عندي أحسن هنداماً منه عندك .والعدالة المطلوبة ـ أيضاً ـ هي العدالة فيما يدخل في اختيارك ، لأن العدالة التي تدخل في اختيارك لا يكلف الله بها ، فأنت عدلت في المكان ، وفي الزمان ، وفي المتاع لكل واحدة ، وفي المتاع لك عند كل واحدة ، ولكن لا يطلب الله منك أن تعدل بميل قلبك وحب نفسك ؛ لأن ذلك ليس في مكنتك .والرسول صلى الله عليه وسلم يعطينا هنا القول : عن عائشة رضى الله عنها قالت : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم ويعد ويقول : ( اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك ) يعني القلب } رواه الإمام احمد وأبو داود والدارمي .إذن فهذا معنى قول الحق : { وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ ... النساء129}لأن هناك أشياء لا تدخل في قدرتك ، ولا تدخل في اختيارك ، كأن ترتاح نفسياً عند واحدة ولا ترتاح نفسياً عند أخرى ، أو ترتاح جنسيا عند واحدة ولا ترتاح عند أخرى ، ولكن الأمر الظاهر للكل يجب أن يكون فيه القسمة بالسوية حتى لا تَدِلُّ واحد على واحدة .وإذا كان هذا في النساء المتعددات ـ وهن عوارض ـ حيث من الممكن أن يخرج الرجل عن أي امرأة ـ بطلاق أو فراق فما بالك بأولادها منه ؟ لابد أيضاً من العدالة .والذي يفسد جو الحكم المنهجي لله أن أناساً يجدون رجلا عدّد ، فأخذ بإباحة الله في التعدد ، ثم لم يعدل ، فوجدوا أبناءه من واحدة مهملين مشردين ، فيأخذون من ذلك حجة على الإسلام . والذين يحاولوا أن يفعلوا ما فعلوا في قوانين الأحوال الشخصية إنما نظروا إلى ذلك التباين الشديد الذي يحدثه بعض الأباء الحمقى نتيجة تفضيل أبناء واحدة على الأخرى في المأكل والملبس والتعليم ! إذن فالمسلم هو الذي يهجر دينه ويعرضه للنقد والنيل من أعدائه له . فكل إنسان مسلم على ثغرة من ثغرات دين الله تعالى فعليه أن يصون أقواله وأفعاله وحركاته وسكناته من أي انحراف أو شطط ؛ لأن كل مسلم بحركته وبتصرفه يقف على ثغرة من منهج الله ، ولا تظنوا أن الثغرات فقط هي الشيء الذي يدخل منه أعداء الله على الأرض كالثغور ، لا ..... الثغرة هي الفجوة حتى في القيم يدخل منها خصم الإسلام لينال من الإسلام .إنك إذا ما تصرفت تصرفاً لا يليق فأنت فتحت ثغرة لخصوم الله . فسد كل ثغرة من هذه الثغات ، وإذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد توسع في العدل بين الزوجات توسعاً لم يقف به عند قدرته ، وإن وقف به عند اختياره ، فرسول الله صلى الله عليه وسلم حين مرض كان من الممكن أن يعذره المرض فيستقر في بيت واحدة من نسائه ، ولكنه كان يأمر بأن يحمله بعض الصحابه ليطوف على بقية نسائه في أيامهن فأخذ قدرة الغير . وكان إذا سافر يقرع بينهن ، هذه هي العدالة .وحين توجد مثل هذه العدالة يشيع في الناس أن الله لا يشرع إلا الحق ، ولا يشرع إلا صدقاً ، ولا يشرع إلا خيراً ، ويسد الباب على كل خصم من خصوم دين الله ، حتى لا يجد ثغرة ينفذ منها إلى ما حرم دين الله ، وإن لم يستطع المسلم هذه الاستطاعة فليلزم نفسه بواحدة . ومع ذلك حين يلزم المسلم نفسه بزوجة واحدة ، هل انتفت العدالة مع النفس الواحدة ؟ لافلا يصح ولا يستقم ولا يحل أن يهمل الرجل زوجته . ولذلك حينما شكت امرأة عمر بن الخطاب رضى الله عنه أن زوجها لا يأتي إليها وهي واحدة وليس لها ضرائر ، فكان عنده احد الصحابة ، فقال له : أفتها ( أي أعطها الفتوى )قال الصحابي : لك أن يبيت عندك الليلة الرابعة بعد كل ثلاث ليال .ذلك أن الصحابي فرض أن لها شريكات ثلاثا ، فهي تستحق الليلة الرابعة .وسُر عمر بن الخطاب رضى الله عنه من الصحابي ؛ لأنه عرف كيف يفتي حتى في أمر المرأة الواحدة .إذن قوله الحق سبحانه وتعالى : {{وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ }} النساء129أي لا تظنوا أن المطلوب منكم تكليفاً هو العدالة حتى في ميل القلب وحبه ، لا .إنما العدالة في الأمر الاختياري ، ومادام الأمر قد خرج عن طاقة النفس وقدرتها فقد قال ـ سبحانه ـ (( فلا تميلوا كل الميل )) . ويأخذ السطحيون الذين يريدون أن يبرروا الخروج عن منهج الله فيقولوا : إن المطلوب هو العدل وقد حكم الله أننا لا نستطيع العدل .ولهؤلاء نقول : هل يعطي ربنا باليمين ويأخذ بالشمال ؟ فكأنه يقول : أعدلوا وأنا أعلم أنكم لن تعدلوا ؟ فكيف يأتي لكم مثل هذا الفهم ؟ إن الحق حين قال : { وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ .. النساء129} أى لا يتعدى العدل ما لا تملكون من الهوى والميل ؛ لأن ذلك ليس في إمكانكم ، ولذلك قال : { فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ }} النساء129نقول ذلك للذين يريدون أن يطلقوا الحكم غير واعين ولا فاهمين عن الله ، ونقوله كذلك للفاهمين الذين يريدون أن يدلسوا على منهج الله ، وهذه المسألة من المسائل التي تتعرض للأسرة ، وربها الرجل .فهب أن رجلا ليس له ميل إلى زوجته ، فماذا يكون الموقف ؟ أمن الأحسن أن يطلقها ويسرحها ، أم تظل عنده ويأتي بامرأة تستطيع نفسه أن ترتاح معها ؟ أو يطلق غرائزه في أعراض الناس ؟ إن الحق حينما شرع ، إنما يشرع ديناً متكاملاً ، لا تأخذ حكماً منه لتترك حكماً آخر .والأحداث التي أرهقت المجتمعات غير المسلمة ألجأتهم إلى كثير من قضايا الإسلام ، ولعدم الإطالة هناك بعض الدول تكلمت عن إباحة التعدد لا لأن الإسلام قال به ، ولكن لأن ظروفهم الاجتماعية حكمت عليهم أن لا يحل مشاكلهم إلا هذا ، حتى ينهوا مسألة الخليلات . والخليلات هن اللائي يذهب إليهن الرجال ليهتكوا أعراضهن ويأتوا منهن بلقطاء ليس لهم أب .إن من الخير أن تكون المرأة الثانية ، امرأة واضحة في المجتمع . ومسألة زواج الرجل منها معروفة للجميع ، ويتحمل هو عبء الأسرة كلها . ويمكن لمن يريد أن يستوضح كثيراً من أمر هؤلاء الناس أن يرجع إلى كتاب تفسير في هذا الموضوع للدكتور محمد خفاجة حيث أورد قائمة بالدول وقرارتها في إباحة التعدد عند هذه الآية .وهنا يجب أن ننتبه إلى حقيقفى وهي : أن التعدد لم يأمر الله به ، وإنما أباحه ، فالذيتلرهقه هذه الحكاية لا يعدد ، فالله لم يأمر بالتعدد ولكنه أباح للمؤمن أن يعدد . والمباح أمر يكونالمؤمن حراً فيه يستخدم رخصة الإباحة أو لا يستعملها ، ثم لنبحث بحثاً آخر . إذا كان هناك تعدد في طرف من طرفين فإن كان الطرفان متساويين في العدد ، فإن التعدد في واحدة لا يتأتى ، والمثل هو الآتي :إذا دخل عشرة أشخاص حجرة وكان بالحجرة عشرة كراسي فكل واحد يجلس على كرسي ، ولا يمكن بطبيعة الحال أن يأخذ واحد كرسياً للجلوس وكرسياً آخر لمد عليه ساقه ، ولكن إذا كان هناك أحد عشر كرسياً ، فواحد من الناس ياخذ كرسياً للجلوس وآخر لستند عليه ، إذن فتعدد طرف في طرف لا ينشأ إلا من فائض . فإذا لم يكن هناك فائض ، فالتعدد ـ واقعاً ـ يمتنع ، لأن كل رجل سيتزوج امرأة واحدة وتنتهي المسألة ، ولو أراد أن يعدد الزواج فلن يجد .إذن فإباحة التعدد تعطينا أن الله قد أباحه وهو يعلم أنه ممكن لأن هناك فائضاً . والفائض كما قلنا معلوم ، لأن عدد ذكور كل نوع من الأنواع أقل من عدد الإناث .وضربنا المثل من قبل في البيض عندما يتم تفريخه ؛ فإننا نجد عدداً قليلاً من الدجيوك والبقية إناث . إذن فالإناث في النبات وفي الحيوان وفي كل شيء أكثر من الذكور .وإذا كانت الإناث أكثر من الذكور ، ثم أخذ كل ذكر مقابله فما مصير الأعداد التي تفيض وتزيد من الإناث ؟إما أن تعف الزائدة فتكبت غرائزها وتحبط ، وتنفس في كثير من تصرفتها بالنسبة للرجل وللمحيط بالرجل ، وإما أن تنطلق ، تنطلق مع من ؟ إنها تنطلق مع متزوج . وإن حدث ذلك فالعلاقات الاجتماعية تفسد . ولكن الله حين أباح التعدد أراد أن يجعل منه مندوحة لامتصاص الفائض من النساء ؛ ولكن بشرط العدالة . وحين يقول الحق : { فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً } النساء 3 .. أي إن لم تستطع العدل الاختياري فليلزم الإنسان واحدة .وبعد ذلك يقول الحق : { أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ } النساء 3وهناك من يقف عند ((مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ)) ويتجادل ، ونطمئن هؤلاء الذين يقفون عند هذا القول ونقول : لم يعد هناك مصدر الآن لملك اليمين ؛ لأن المسلمين الآن في خنوع ، وقد اجترأ عليهم الكفار ، وصاروا يقتطعون دولاً من دولهم . وما هبّ المسلمون ليقفوا لحماية أرض إسلامية . ولم تعد هناك حرب بين المسلمين وكفار ، بحيث يكون فيه أسرى و (( ملك اليمين)) .ولكنا ندافع عنه أيام كان هناك ملك يمين . ولنر المعنى الناضج حين يبيح الله متعة السيد بما ملكت يمينه ، انظر إلى المعنى ، فالإسلام قد جاء ومن بين أهدافه أن يصفي الرق ، ولم يأت ليجئ بالرق .وبعد أن كان لتصفية الرق سبب واحد هو إدارة السيد . عدَّدَ الإسلام مصاريف تصفية الرق ؛ فارتكاب ذنب ما يقال للمذنب : اعتق رقبة كفارة اليمين . وكفارة ظهار فيؤمر رجل ظاهر من زوجته بأن يعتق رقبة وكفارة فطر في صيام ، وكفارة قتل ... إلخ .... إذن الإسلام يوسع مصارف العتق .ومن يوسع مصاريف العتق أيريد أن يبقى على الرق ، أم يريد أن يصفيه ويمحوه ؟ لنفترض أن مؤمناً لم يذنب ، ولم يفعل ما يستحق أن يعتق من أجله رقبة ، وعنده جوار ، هنا يضع الإسلام القواعد لمعاملة الجواري : ـ إن لم يكن عندك ما يستحق التكفير ، فعليك أن تطعم الجارية مما تأكا وتلبسها ما يلبس أهل بيتك ، لا تكلفها ما لا تطيق ، فإن كلفتها فأعنها ، أي فضل هذا ، يدها بيد سيدها وسيدتها ، فما الذي ينقصها ؟ إن الذي ينقصها إرواء إلحاح الغريزة ، وخاصة أنها تكون في بيت رجل فيه امرأة ، وتراها حين تتزين لزوجها ، وتراها حين تخرج في الصباح لتستحم ، والنساء عندهن حساسية لهذا الأمر ، فتصوروا أن واحدة مما ملكت يمين السيد بهذه المواقف ؟ ألا تهاج في الغرائز؟حين يبيح الله للسيد أن يستمتع بها وأن تستمتع به ، فإنه يرحمها من هذه الناحية ويعلمها أنها لا تقل عن سيدتها امرأة الرجل فتتمتع مثلها . ويريد الحق أيضاً أن يعمق تصفية الرق ، لأنه إن زوجها من رجل رقيق فإنها تظل جارية أمة ، والذي تلده يكون رقيقاً ، لكن عندما تتمتع مع سيدها وتأتي منه بولد ، فإنها تكون قد حررت نفسها وحررت ولدها ، وفي ذلك زيادة في تصفية الرق ، وفي ذلك إكرام لغريزتها . ولكن الحمقى يريدون أن يؤاخذوا الإسلام على هذا !!يقول الحق : ((فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ )) فالعدل أو الأكتفاء بواحدة أو ما ملكت اليمين ، ذلك أقرب ألا تجوروا .وبعض الناس يقول : ((أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ )) أي ألا تكثر ذريتهم وعيالهم . ونقول لهم : إن كان كذلك فالحق أباح ما ملكت اليمين ، وبذلك يكون السبب في وجود العيال قد اتسع أكثر ، وقوله : ((ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ )) أي أقرب ألا تظلموا وتجوروا ، لأن العول فيه معنى الميل ، والعول في الميراث أن تزيد أسهم الأنصاب على الأصل ، وهذا معنى عالت المسألة ، وإذا ما زاد العدد فإن النصيب في التوزيع ينقص .وبعد ذلك قال الحق : وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا
اللهم تقبل منا صالح الأعمال من خواطر الإمام / محمد متولي الشعراوي
مستنية ردودكم
سلام

الخميس، 17 يوليو، 2008

المنحوس منحوس

شوفوا بقى .. كان المفروض انى مسافرة ريداك والنبى ريداك النهاردة .. واقع الحال كاااااااااااان بيقول كده وكله فالاوكيه .. التذاكر اتحجزت وابتدينا فى توضيب الشنط !
طبعا كلكم هتقولوا طب هاه بقى ؟؟ اقولكم
رحت البنك اسحب فلوس والمكان اللى موجود فيه ماكينة السحب مشخلعينه اخر شخلعة وعاملين له سلم ..
هتقولوا البت دى اتجننت .. هرد واقولكم بس استنوا بس
انا يادوب خرجت مالعربية وووصلت للشخلعة .. اقصد السلم وهوبا
هوبا دى بقى يعنى اتكعبلت وتريك تيك تيك
دى بقى يعنى صوت عضم ايدى وهو بيتكسر وعلى راى البت خيخة
بقيت اعيط واضحك فى نفس الوقت عااااااااااااااااااااااااا ههههههههههههههه
ورحت عالمستشفى كله عادى وطبيعى.. قلت ديتها جبيرة ولا حتى جبس و الحمد لله انما بعد الاشعة لقيت الموضوع مش عادى بالمرة !!
الدكتور قالى : محتاجة عملية بسيطة .. واخدين بالكم ؟؟
ازبهليت انا .. طيب مفيش ريداك والنبى ريداك ..
بس عملية .. دبابيس وسلك يمسكوا بيه العضم اللى اتفشفش !!!
وجبس 3 اسابيع بالدبابيس والسلك ..
بعديهم 3 اسابيع من غير لا دبابيس ولا سلك ..
عاااااااااااااااااااااااااااااااا وده مش زعل .. دا من الوجع
كان كل كلاب البلد اتجمعوا تحت الجبس وشغالين عض فأيدى !!
اقولكم : اللى عنده قطة يبعتهالى
وما تنسوش تدعولى

الاثنين، 14 يوليو، 2008

الصداع

عندى صداع سافل وحقير مصاحبنى ومش عايز يغور !!

واوعى حد يقولى خدى دوا مش عارف ايه ولا جربى مش عارفة ايه .. لانى وبلا فخر جربت كافة شىء ما فاضليش الا المخدرات ولو انى اخدتها برضه بس متحضرة فى المعمل ( مهدئات يعنى ) المهم ايه بقى

رحت النهاردة للدكتور وقلت ايه ياللا زى بعضه مع انى ما بستلطفش الدكاترة وطبعا زى كل الناس باخد الدوا يومين تلاتة بالكتير وبعدين بطنش .. قالى ايه بقى الدكتور ؟؟

قالى انتى محتاجة تعملى عبيطة هههههههه

قلتله انا ما فيش حاجة مضايقانى .. ولا حاجة بسطانى يعنى مالاخر مفيش حاجة ليها طعم ومش متذمرة بس الصداع خلاص زهقنى
الكلام ده بقى كان قبل الحادثة بيوم .. الحادثة المشهورة بتاعة السلم ههههههه
عايزة اقولكم ان الدكتور وهو بيعمل لى جبيرة وقبل ما ادخل اوضة العمليات بشوية قلتله : انا عندى حاجة تانية قرفانى جدا !
قالى ايه ؟؟
قلتله الصداع .. رد وقالى : تأكدى انك مش هتحسى بيه من النهاردة
وقد كان !!!
الحمد لله مش حاسة بصداع خاااااااااااااااااااااالص
ارتحت من وجعه
عقبال ما ارتاح من وجع ايدى
هو البنى ادم كده بطران ,,, كان ماله الصداع ؟؟

اخر الاخبار

مش انا انحرفت النهاردة يا جماعة .. اه والله
رحت السينما انا والاوانيس فيلم حسن ومرقص .. وبصراحة الفيلم فعلا يستحق المشاهدة يمكن انا بشوف ان عادل امام بيكرر نفسه وما اقصدش فى مواضيع الافلام لا
اللى اقصده فى حركاته وتعبيرات وشه !
بس للحق الفيلم فعلا حلو ويمكن اول حاجة لفتت نظرى وعجبتنى اوى المقدمة الموسيقية للفيلم واللى كانت مزيج من ترانيم الكنيسة والاذان واللى مزجوها بطريقة تحفة تقشعر لها الابدان ( والله استاذة فالعربى براوة عليا )
المهم اتفرجنا عالفيلم ورحنا اتغدينا برة انا والاوانيس وقمنا ايييييه .. حد يقول لى ايه
قمنا رايحين عند اييييييييه ...... عند الكوافير
وان ان ان ااااااااااااان ما ادراكم انا بقى لما اروح عند الكوافير بيبقى واقع الحال حاجة من الاتنين : اما نفسيتى زفت وعايزة ارفع معدنياتى
واما نفسيتى كويسة ومحتاجة نيو لوك
عايزة اقولكم ان شعورى يا عينى قاسى منى من كتر ما مزاجى بيتقلب وشعورى هنا يعنى شعرى رحمة الله عليه
بس ان جيتوا للحق معنوياتى ارتفعت قد كام متر كده وشكلى اتغير ..
حلو الجنان ده بينفع فى احيان كتيرة
المهم بقى ما اطولش عليكم وما حدش يقول طولى
النهاردة الحمد لله كان يوم حلو
اه صحيح وفيه خبر كمان : مسافرين يوم الخميس بلد ريداك والنبى ريداك واهو تغيير بجملة
واتبسطى يا ست مونى
فوتكم بعافية

الخميس، 10 يوليو، 2008

ارتحنا اوووف

اخيرا خلصت من الموضوع اللى كان شاغلنى واخدت فيه قرار بالرفض التام او الموت الزؤام ( كتبتها مرتين ومس عارفة صح ولا غلط ) .

ارتحت الحمد لله وحاسة كأن حمل انزاح من على مراوحى اووووف

وهقولكم على حاجة غريبة جدا ..

يمكن اللى ساعدنى على اتخاذ القرار انوستى الكبيرة الحنونة ... كلامها مريح وبتحسنى

مش عارفة ليه البت دى قريبة من قلبى اوى ؟؟

يمكن لانى حتى وهى بيبى كنت بقعد اشكيلها من اللى بيوجعنى ومش عارفة ده كنت بعمله لانى كنت لوحدى معاها معظم الوقت ولا لانى كنت خايفة اتجنن !

بس لغاية دلوقتى هى حضنى والانوسة الصغيرة احيانا بتكون عقلى .
حلوين اوانيسى .. تحويشة عمرى ربنا يباركلى فيهم
قولوا امين
فتكم بعافية

الأربعاء، 9 يوليو، 2008

موجز الانباء

اخر اخبار اوانيسى بالتفصيل المميت .. استعدوا
الانوسة الصغيرة ( شخصية معملية فذة ) نجحت الحمد لله بتفوق وجابت 98% وامسكوا الخشب
الانوسة الكبيرة بقى نتيجة الكلية ظهرت النهاردة والحمد لله نجحت بتقدير جيد .. وكده الخشب مش هيكفى امسكوا عفش البيت كله
مازال الخروج مستمرا ولا يعوقه الا مرض الانوسة الصغيرة .. اما الانوسة الكبيرة فمنتشرة انتشار واسع وماشية فى جميع الاتجاهات وعايزة تحقق حاجات كتيرة مع بعض واللى منها : تاخد كورسات انجليزى (ماهى فى تجارة انجليزى ) وتتعلم السواقة (تبقى تقابلنى لو عرفت تسوق فالبلد دى ) واشتركت فالجيم علشان تصبح رشيقة القد ( بس راحت حصتين وخلعت ) وعايزة تسافر بلد ريداك والنبى ريداك ( مرسى مطروح يعنى ) وعايزة تعمل كل ده فى وقت واحد !!
اما عنى شخصى المتواضع فانا والعياذ بالله من كلمة انا عايزة اسافر الصين استنسخ منى كام واحدة كده علشان ارضى جميع الاطراف
ولو انى اعتقد ان المشكلة اللى هتقابلنى هى : مين هياخد الاصل
حد عنده اقتراح
دمتم

الاثنين، 7 يوليو، 2008

يارب


لبست ثوب الرجى والناس قد رقدوا وقمت اشكو الي مولاي ما اجد وقلت ياعزتي في كل نائبة ومن عليه لكشف الضر اعتمد اشكو اليك ذنوبا انت تعلمها مالي علي حملها صبر ولا جلدوقد مددت يدي بالذل معترفا اليك يا خير من مدت اليه يد فلا تردنها يا ربي خائبة فبحر جودك يروي كل من يرد .

الأحد، 6 يوليو، 2008

انا والثوم

خرجوا الاوانيس النهاردة وانتشروا مع نفسهم وانا فضلت وحدى قاعدة فالبيت .. بس ولا فكرت فحالى ولا بكيت !
عملت ايه بقى ؟؟
قعدت اقشر ثوم .. حاكم انا من هواياتى تقشير الثوم خصوصا لما بكون بفكر
حاجة غريبة انا مش كده ؟ اقشر ثوم واقشر البرتقال من غير سكينة وقال ايه علشان السكينة ما تعورهاش تقولوش يعنى هاكلها سليمة !
المهم ما اطولش عليكم وحد يقولى طولى..
وانا قاعدة منهمكة فى تقشير ابو ريحة ابتدى فيلم على ال ام بى سى فور اعتقد اسمه كان بيت فى توسكانى
وما علينا من الاسم..
الفيلم بصراحة كان عبارة عن عرض هائل للمشاعر والاحاسيس .
وطبعا مش هحكيهولكم لانى مش هعرف اوصف المشاعر اللى فيه وعلشان ما تسرحوش أو تفهموا غلط يعنى ما كانش فيه قصة حب لا لا لا
كان مليان مشاعر وجع وخيبة امل وشوية يأس حاجة كده من اللى بيحس بيها الواحد بين الفينة والاخرى .
وماعلينا نغير الموضوع بقى لحسن تفتكروا انى مكتئبة ولا حاجة .. حاشا وماشا
خلص الفيلم ودخلت اوضة الاوانيس اصلى العشا .. اصل تكييف اوضتهم اجدد من التكييف اللى فى اوضتى ( شفتونى ناصحة ازاى ) وياريتنى صليت فى اوضتى لانى
اذ فجأة لقيتهم بيتفقوا سوا سوا على خروجة بكرة وهيرحوا السينما مع اصحابهم
لا وايه كمان الانوسة الصغيرة بتقترح على المدموزيل الكبيرة خروجة ليوم الاتنين بالمرة !!
كنت عايزة اقولهم يعنى يا ولاد ال.. مش ناسيين حاجة فالبيت وانتوا بتخططوا للخروج بس قلت بلاش خليهم يستكنيصوا وانا كفاية عليا اقشر ابو ريحة هههههههه
شكلى كده هنزل اشترى قد 10 كيلو ثوم اقشر فيهم وانا بقدح زناد فكرى فى الموضوع اللى شاغلنى ياللا بقى
فوتكم بعافية
اعلان صغنون : اللى عايزة ثوم متقشر تطلب على طول وما تعملوش تكليف .

الأربعاء، 2 يوليو، 2008

اى كلام

عايزة اقولكم على حاجة وتقولولى رأيكم

امى شايفة انى غلط لانى بفضفض وبدخل الناس حياتى وبيتى مع انها هى اللى عودتنى عالفضفضة !!

وانا شايفانى صح او بمعنى تانى مش شايفة انى بعمل حاجة غلط !!

يمكن اللى مضايقنى شوية انى مش عارفة احكى على مواضيع معينة بس بصراحة لقياها ما تنفعش والا يبقى الاحسن بقى انى اكتب اسمى ورقم البطاقة بالمرة ومفيش مانع اكتب عن اوانيسى بالتفصيل المميت

و للحق انا عايزة اطرح عليكم عدة مواضيع او اخد رأيكم فيها ..جايز لانى حاسة بصورة او بأخرى برابطة بينا ؟؟

يمكن ده راجع لاحساسى بأن اللى داخل وعامل بلوج فيه حاجة تعباه بطريقة ما ومحتاج يتلهى عنها او يعمل عالم خاص بيه لوحده يخرج فيه طاقاته بأى صورة من الصور .. الله اعلم

نيجى بقى لسؤال مهم وهو انا ليه عملت البلوج ده ؟؟

فالاول كنت عايزة اوصله للستات وبس بصراحة !

كان عندى امل انى ادى للستات والبنات شوية نصايح علشان العيشة تتظبط شوية اه صحيح انا مش خبيرة .. بس عدت عليا مشاكل كتير جدا فحياتى وخلت عقليتى كويسة نوعا الحمد لله

وكمان انا بحس انى بصورة او بأخرى برضه بفهم الرجالة بيفكروا ازاى والمفروض انى ست كمان فعارفة الستات بيفكروا ازاى فقلت اقول على نتاج تجربتى يمكن افيد !!
ايه اللى حصل بقى ؟؟
اللى حصل انى ابتديت فالاول فعلا اتكلم فشوية حاجات وشوية شوية لقيتنى بفضفض ورجعت لعادتى القديمة .. اللى امى علمتهالى زمااااااااان لما قالتلى وانتى متضايقة امسكى ورقة وقلم واكتبى اللى مضايقك وبعدين قطعى الورقة وارميها .
وده اللى كنت بعمله فعلا الا انى ما كنتش بقطع الورقة مع الاسف
عايزة اقولكم انى لو قريت دلوقتى حاجة من فضفضات زمان بستغربها جدا جدا ..
بلاقيها مليانة وجع وتتحس لدرجة انى بصعب عليا وممكن اقول من غير ما احس ياعينى دا انتى كنتى تعبانة اوى
الحمد لله الايام دى راحت وعدت بمرها ومرها ومش هترجع تانى
وده بيخلينى افكر فى بعض القرارات المصيرية اللى الواحد ممكن ياخدها فحياته فى فترة ما وممكن يندم عليها بعد فترة ويحس انه استعجل !!
يمكن انا اخدت شوية قرارات زمان بس الحمد لله مش ندمانة عليها ولو انى بقول اه لو كنت اخدت القرار ده بدرى شوية كانت فيه حاجات كتيرة ممكن تتغير بس ارجع واقول اهى كلها مقدرات والحمد لله على ما اعطى واخذ
طبعا حاسين انى بهيس وبصراحة اه لان عندى موضوع بايخ مشغلى دماغى ومش مريحنى ومحتاجة اخد فيه قرار ... ادعولى
اه لو كان ينفع اخد رأيكم كانت تبقى مفتكسة
ملحوظة صغنونة : نسيت اقولكم انى رجعت النهاردة بيتى ... كام يوم كده وارجع عند الماما تانى
سلاموز بقى