الاثنين، 18 أغسطس 2008

فضفضة وتفضية دماغ

انا متلخبطة مش عارفة ليه
يمكن زهقانة او زهقت مالجبس واحساسى بالعجز .. مش عارفة
يمكن حيرانة ومش عارفة انا صح ولا لا ؟
اه صحيح انا بقيت حاسة انى مش حاسة بس مش متضايقة خالص من ده !!
يمكن لانى تخليت عن الرومانسية بعد ما فهمت انها مش موجودة ولا كانت موجودة وانا اللى كنت هبلة وحالمة وعملت زى اللى بيدور عالمدينة الفاضلة !

بس انا بقالى كتير كده وبرضه مش عارفة !
اصحابى بيقولوا انى اتغيرت وبقى تفكيرى ناضج .. وبيقولوا كمان انى مطفيه .. هو انا مش مطفيه انا مش مستطعمة حاجة خالص مش حاسة .. ما عنديش مشاعر
يمكن بس عايزة اقعد اعيط كتير مع انى مش عارفة ليه بس جوايا دموع مغرقانى ومش عارفة ليه ولا عايزة اطلعها .. مش عارفة
متلخبطة انا .



هناك 3 تعليقات:

أحمد أبو القاسم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
أنا تصفحت المدونة ككل وهي رائعة
لأنها مزيج من النصائح الغالية والمشاعر الإنسانية الراقية

وانا سعادتي نابعة من أن في أمهات في مثل عمرك وناجحة بالشكل ده في تربية البنات خصوصا في العصر الحالي .. وكونك تملكي الشجاعة الأدبية الكافية للحوار مع بناتك بالشكل الراقي والمهذب ده اللي هيخرج بنات ذوات عقل وثقافة وخبرة مكتسبة من تجاربك .. وانتي شجاعة اكتر لأنك وضعتي ايدك على حقيقة المشاكل النفسية لكل منا وهو ده الفرق بين المريض النفسي اللي بيحتاج لعلاج والمريض اللي مش بيحتاج لعلاج .

وعلاج كل مشاكلنا في اسلوبك في تربية بناتك لان القاعدة هتكون صالحة واكيد هتكون أسرهم ناجحة وهيخرجوا أولاد أحسن منهم وبكده تتصلح أحوالنا لان إذا صلحت الرعية خرج من بينها حكاماً صالحون نشروا العدل والخير والسعادة .

أما عن البوست نفسه فأنتي لازم تملكي يقين أن السعادة هي شعور بالبهجة والاستمتاع منصهرين سويا والشعور بالشيء أو الإحساس به هو شىء يتعدى بل ويسمو على مجرد الخوض فى تجربة تعكس ذلك الشعور على كل منا إنما هى حالة تجعل كل منا يحكم على حياته بأنها حياة جميلة ومستقرة خالية من الآلام والضغوط على الأقل من وجهة نظرنا إحنا .

بمعنى اننا نقدر نتخلص من الضغوط السلبية علشان نحقق المعادلة دي وهو امر مش صعب بس محتاج تدريب وإننا دايما نشوف الدنيا من منظور الرضى واكيد حياتنا هتتغير .. بس الأهم إننا نتقبل ذاتنا بكل ما فيها ونعيش في حالة تصالح تام مع ذاتنا ومع الناس المحيطة بينا وإننا نستمر بنفس الحماس في الدفاع عن أفكارنا وقناعاتنا وأحلامنا.

تحياتي لكي وللوالدة وللاوانيس

dreem يقول...

احمد ابو القاسم
اشكر مرورك الكريم اولا وتعليقك اللطيف .
اما بالنسبة للجزئية الاخيرة من تعليقك ففيها كتير من الصح ولكننا بشر وكثيرا ما نمر بلحظات ضعف نأمل فيها ونتطلع لما ينقصنا ونتناسى احيانا الشعور بالرضا بل ونغفل عما وهبنا الله من انعمه !
(إن الانسان خلق هلوعاً. إذا مسّه الشرّ جزوعاً. وإذا مسّه الخير منوعاً إلا المصلين). (خلق الانسان من عجل). (وخلق الانسان ضعيفاً).
صدق الله العظيم .
تقبل تحياتى

Khaled يقول...

يووووووووووة
يا دريم دة إكتئاب